تسجيل الدخول
النسخة القديمة
مقال د مها الجميلي

التطرف و المغالاة


في ظل الظروف المضطربة التي يمر بها العالم العربي ، وفي ظل الصراعات القيمية التي خلفتها مساويء التعولم والهيمنة الثقافية الغربية ..تبقى مملكة الخير هي أرض الاسلام والاستقرار والأصالة ، تبقى رغم كل ما ذكر صمام أمان للهوية العربية الإسلامية ، الا أننا مع رحمة رب العالمين وحفظه ثم حكمة مليكنا حفظه الله وولي عهده وولي ولي العهد حفظهم الله ..

.

يبقى لدينا وجع يهاجمنا من آن لآخر ألا وهو الغلو والتطرف الذي يشير إلى الخروج عن القيم والمعايير والأعراف الشائعة في المجتمع ، وتبنّي قيم ومعايير مخالفة لها ، كما يعني أيضاً اتخاذ موقفاً متشدداً إزاء فكرة أو أيديولوجية .


 والغلووالتطرف آفة العصر المدمرة للمجتمعات ، والنماذج من حولنا مؤسفة ، مما يستلزم الوعي لخطورة الأمر الذي لم يعد يقتصر على الذكور من الشباب الصغير الذي يسهل استقطابه من رؤوس الفتنة والفساد ، بل امتد للأسف الشديد لبعض النساء والفتيات الذي تطور دورهن من التستر والدعم النفسي  لمشاركة فاعلة مدمرة ومجندة مثلها مثل الرجل .


 الأمر الذي الذي يستنكره ويشجبه ويتصدى له المجتمع السعودي الذي يقيم حياته  وممارساته وسلوكياته على شرع الله ، فيلتزم بالاستقامة والاعتدال ، ويحترم الثقافات و الحضارات المتنوعة بوسطية .


واستقراءا للعديد من الدراسات التي تؤيد دور التربية في المؤسسات الرسمية لا سيما مؤسسات التعليم العالي فقد تبين أن أهم اسباب الغلو والتطرف سيما عند المرأة قد تعود إلى التكوين النفسي والفكري للفتاة , بالاضافة إلى الفراغ والتسطح الفكري ،وعدم البصيرة بالأولويات، مع  الانفتاح التقني ، وقد يرجع أيضا إلى الرغبة في الطاعة مع الجهل في ظل كثرة البدع والعقائد الفاسدة، والإعراض عن منهج السلف ، ولا يمكننا أن نغفل دور الإعلام الذي لا يُستهان به في تغذية فكر الغلو والتطرف بما يقدمه من برامج وأفلام وأخبار ونحوه  لزرع الفتن وإثارتها .


وعليه تقوم جامعة حائل بدور فاعل للتصدي لهذه الظاهرة بكافة صورها خاصة في ما يخص الشق الخاص بالطالبات ، حيث يعول عليه المجتمع الحائلي الدور الأهم في تخريج مواطنة صالحة ، فتعتمد العديد من الاجراءات القانونية لمواجهة  أي تطرف فكري ، بالاضافة إلى اعتماد برامج التنوير الفكري وذلك من خلال محاضرات وندوات التوعية بمخاطر الغلو والتطرف بكافة صوره ... حفظ الله مملكتنا ومليكنا وديننا وجيشنا وشبابنا ووطننا من كل سوء .


د. مها ناصر الجميلي

18\6\1437 هـ

جميع الحقوق محفوظة © جامعة حائل