تسجيل الدخول
النسخة القديمة
عن المركز

تحرص إدارة جامعة حائل على توجيه مختلف الجهود نحو تحقيق رسالتها ورؤيتها وأهدافها في ضوء رؤية المملكة 2030، فقد سعت الجامعة في مبادرة هي الأولى من نوعها على مستوى جامعات المملكة، نحو إنشاء وتأسيس وحدة تنظيمية تستهدف متابعة وإدارة وتخطيط وتصميم وتوجيه المبادرات والبرامج والمشروعات داخل وخارج الجامعة، من خلال إنشاء مركز مختص بشئون المبادرات والمشروعات التطويرية، كمبادرة رائدة على مستوى الجامعات السعودية، وذلك في عام 1438 هـ، بما يضمن الترشيد الأمثل للنفقات والتكاليف، وتوحيد تلك الجهود نحو تحقيق أهدافها، وبما لا يجعل هناك تعارض فيما بين تلك الجهود، ويؤسس لاستمرارها.

ومع التغيرات المتلاحقة والحراك التنموي الوطني المجتمعي، وفي ضوء توجيهات القيادة العليا بالجامعة، يمثل اقتراح إنشاء وتأسيس مركز خدمي متخصص في عمليات إعداد وتنفيذ ومتابعة المبادرات والمشروعات التطويرية والتنموية داخل وخارج الجامعة، مطلباً ضرورياً ورئيساً بل وملحاً، وهو استمرارا ً لتبّؤ الصدارة والريادة وإطلاق المبادرات في جامعة حائل، كما أنه محور ومنصة إنطلاق واعدة للجامعة في العمل التنموي، ومبادرة رائدة على مستوى الجامعات السعودية، على أن يكون مُدعَّم بآراء المختصين في القضايا والمشروعات التنموية والتطويرية الهامة، وبتشجيع ودعم من وزارة التعليم، وبالتنسيق مع الجهات المحلية والعالمية الرائدة في هذا المجال، كما باتت تلك القضية أمراً ملحاً وبالغ الأهمية في الوقت الراهن، وذلك في ضوء خطة التحول الوطني 2020 ورؤية المملكة 2030، وفي ضوء اختيار منطقة حائل أحد أهم أولويات المملكة في برنامج التنمية المناطقية، هو بلا شكل أحد الدوافع الرئيسة بالمنطقة، يعتبر اقتراح إنشاء وتأسيس ذلك المركز وتدشينه بالفعل هو بادرة هادفة ومتميّزة وخلاّقة من قيادة وإدارة الجامعة، في ضوء الزخم التنموي الذي تشهده المملكة حالياً، على الصعيد المحلي الوطني والإقليمي والدولي، بحيث أصبح مشاركة منظومة التعليم بشكل عام والتعليم العالي بشكل خاص، والجامعات بثقلها العلمي والتنويري والتنموي الخلاق على وجه الخصوص، أمراً حتمياً لتبّوء الدور الوطني الخلاّق للجامعة في التنمية، من خلال وحدة تنظيمية هيكلية راسخة وواعدة، تمثّل نقطة ومنصة إنطلاق الجامعة بأدوارها التنموية نحو المجتمع فاعلة ومتفاعلة معه، حيث تسعي مختلف منظمات الدولة الحكومية منها والخاصة إلى تفعيل دورها وتطوير استراتيجيتها، بما يتوافق ووضع سياسات وإجراءات وآليات وتصميم وتنفيذ خطط تنفيذية محققة لأهدافها في مجال تطبيقات خطة التحول الوطني2020، ورؤية المملكة 2030، كما سوف تُمَكَّن تلك المبادرة متخذي القرار من ترشيد قرراته بشأن اختيار القيادات المناسبة والفعّالة، لتبوّء دورها في هذا الزخم التنموي الوطني الجلي، في ضوء المتغيرات المجتمعية العالمية والإقليمية والمحلية المعاصرة.

     كما تعتبر المبادرات والمشروعات، من أهم المحاور التي تسعي جامعة حائل من خلال إداراتها وقياداتها نحو الاهتمام بها وتفعيلها، نظراً لكون جامعة حائل تضم نخبة من أعضاء الهيئة التدريسية والعاملين والطلاب، والذين لديهم العديد من الأفكار والمبادرات والمشروعات التنموية التطويرية والتي لاقت استحساناً ونالت دعماً من جهات متعددة في الفترة الأخيرة، وفي ضوء تعدد تلك الخبرات والقدرات، وعدم وجود وحدة تنظيمية تهتم بتيسير وتسيير تحقيق تلك المشروعات والمبادرات وإعدادها بما يسمح باعتبار جامعة حائل منصة إطلاق للمبادرات والمشروعات التنموية تفعيلاً وتحقيقاً للتوجه الوطني ومن خلال الواجب التنموي الجامعي، ومن ثم تحقيق العوائد والمردود منها على الجامعة والجهات الداعمة، بات إنشاء وتأسيس مركز المبادرات والمشروعات التطويرية التنموية، أمراً غاية في الأهمية والحتمية.​

جميع الحقوق محفوظة © جامعة حائل