تسجيل الدخول
النسخة القديمة
كلمة المشرف

إن برنامج كراسي البحث في جامعة حائل هو أحد ثمار العمل الجاد والدؤوب لمعالي مدير الجامعة الرامي إلى تحقيق الرؤية الإستراتيجية لحكومة سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود، حفظه الله وتوجيهات معالي وزير التعلم العالي الاستاذ الدكتور خالد العنقري في أن تلعب الجامعة السعودية دورا أساسيا في تنمية الاقتصاد الوطني وجعله إقتصادا قائما على المعرفة.

تعتبر كلية الهندسة بجامعة حائل صرحا علميا متميزا وبيتا من بيوت الخبرة بكفاءاتها الأكاديمية التي تم استقطابها في السنوات الأخيرة وقد تم وضع الخطط الاستراتيجية لتفعيل هذه الكفاءات في إطار منظومة البحث العلمي والعمل الاكاديمي بما يساهم في خدمة المجتمع وتطوير اقتصاد وطني قائم على المعرفة وأحدث الاساليب الهندسية والادارية. وبحمد الله فقد أثمرت هذه الخطط في إطلاق كرسي "المعلم محمد بن لادن المعلم محمد بن لادن لأبحاث الجودة والانتاجية في مجالات الإنشاءات"، بدعم سخي من مجموعة بن لادن السعودية ذات البصمات الناصعة والإسهامات الكبيرة في تطوير البنية التحتية التي تزخر بها المملكة العربية السعودية إبتداءا من توسعة الحرمين الشريفين إلى الطرق السريعة والمطارات ومحطات تحلية المياه وتمويل كراسي البحث العلمي في العديد من الجامعات السعودية. سيكون كرسي البحث، بإذن الله، إحدى الدعامات الأساسية للمشاريع العملاقة للمدن الاقتصادية كمدينة الملك عبدالله الاقتصادية برابغ ومدينة الامير عبدالعزيز بن مساعد الاقتصادية في منطقة حائل ولحركة الجودة المصاحبة لها من خلال نقل وتوطين المعرفة وتطوير البحوث التطبيقية في مجال نظم الجودة وتطبيقها في مجال البناء والإنشاءات .

سيعمل كرسي البحث المعلم محمد بن لادن لأبحاث الجودة والإنتاجية في قطاع الإنشاءات على تجسيد الرؤية الاستراتيجية والتوجه الحكيم للقيادة العليا في البلد نحو الجودة ومعايير التميز المؤسسي من خلال العمل ضمن منظومة متكاملة من البرامج البحثية المتخصصة والشراكات العلمية والتقنية مع مراكز ومعاهد عالمية متميزة في مجال الجودة والإنتاجية والتميز المؤسسي والمنظمات الإقليمية والمحلية المتخصصة، وكذلك تقديم خدمات تدريبية للمجتمع المحلي في مجالات الجودة وتطبيقاتها في مجال الإنشاءات سيعمل الفريق العلمي القائم على كرسي البحث من خلال خبراته العلمية والأكاديمية على نقل وتوطين تقنيات وأدوات الجودة ومفاهيم التميز المؤسسي والمساهمة في نشرها على كل المستويات في مختلف القطاعات الإقتصادية مع التركيز على قطاع الإنشاءات والعمران. وسيتم ذلك من خلال تصميم وتطوير وتنفيذ سلسلة من ورش العمل والدورات التدريبية والمؤتمرات العلمية في مجال الجودة والتميز المؤسسي وكذلك العمل على خلق شبكة من  العلاقات والشراكات مع هيئات دولية متخصصة في مجال الجودة والتميز المؤسسيستكون السنوات المقبلة بإذن الله حافلة بالإنجازات العلمية وسيلعب كرسي البحث دورا أساسيا في تطوير منظومة البحث العلمي في جامعة حائل خاصة وفي المملكة العربية السعودية عامة. 

د. عبدالعزيز بن إبراهيم الغنيمي

جميع الحقوق محفوظة © جامعة حائل