تسجيل الدخول


 
الحصول على بعثة دراسية خارجية يعتبر فرصة ذهبية لا تقدر بثمن ، يفتح للمبتعث خلالها آفاقا رحبة لرفع كفاءته وتطوير مهاراته وتنمية قدراته وزيادة معارفه للوصول إلى مستوى علمي ومهني أفضل يمكنه من أداء واجباته الوظيفية على أفضل الوجوه .
 
فالفرص سانحة والأجواء مهيأة والسبل ميسرة وبرامج التنمية والتطوير متوفرة والمؤتمرات العلمية تقام هنا وهناك ، ما على المبتعث إلا اقتناصها واستغلالها بالحضور والمشاركة بفعالية لتحقيق أكبر قدر من الفائدة .
 
 وبحضوره الدورات التطويرية القصيرة في مجال تخصصه ، وحضوره المؤتمرات ذات العلاقة بدراسته، والمشاركة فيها بتقديم أوراق علمية، يكون له أثر كبير في صقل مواهبه وزيادة معارفه وتنمية قدراته البحثية، من خلال الالتقاء بكبار العلماء والباحثين والاحتكاك بهم والاستفادة من بحوثهم وتجاربهم .
 
وجامعة حائل  تشجع مبتعثيها على المشاركة الفعالة في المؤتمرات العلمية العالمية ونشر الأبحاث في المجلات العلمية العالمية، إيمانا منها بما لذلك من أهمية قصوى على المستوى العلمي للمبتعث والمردود المثمر للوطن الحبيب، وتؤكد على ضرورة تسجيل اسم جامعة حائل على تلك البحوث لتعكس صورة الجامعة في المحافل الدولية .  
 
وقد حددت المادة السابعة عشر من لائحة الابتعاث والتدريب لمنسوبي الجامعات الأحكام المتعلقة بحضور المؤتمرات والندوات العلمية والدورات القصيرة حيث نصت على : " يصرف للمبتعث تذكرة سفر ذهاباً وإياباً لمرة واحدة لحضور المؤتمرات، والندوات العلمية، أو الدورات القصيرة وذلك خلال المرحلة الدراسية الواحدة وفق الضوابط ا لآتية:

1 - أن يكون للمؤتمر، أو الدورة علاقة مباشرة بتخصصه أو موضوع بحثه.

2 - موافقة لجنة الابتعاث والتدريب في الجامعة بناء على توصية المشرف على دراسة الطالب وتأييد الملحق الثقافي بالنسبة للابتعاث للخارج " .

ففي حالة رغبة المبتعث المشاركة في مؤتمر علمي أو دورة تدريبية قصيرة فعليه تقديم طلب بذلك يوضح فيه عنوان المؤتمر أو الدورة وعلاقته بتخصصه أو موضوع بحثه ومكان انعقاده سواء كان ذلك في بلد الابتعاث أو بلد آخر ، وموعد انعقاده والفترة التي يستغرقها . وإرفاق النشرات التعريفية بذلك ، على أن يكون التقديم قبل موعد إقامة المؤتمر أو الدورة بوقت كافٍ لا يقل عن شهرين لتتمكن الجهات المختصة بالملحقية والجامعة من البت في الموضوع .
 
 
طباعة الصفحة اضف الصفحة للمفضلة لديك